ورشة عمل حول "التفاعل الإيجابي بين قطاعات المجتمع المصري والفلسطيني/ رؤي مصرية وآفاق فلسطينية"

الأثنين, نوفمبر 7, 2016 - 10:00 إلى الأربعاء, نوفمبر 9, 2016 - 12:00

نوع الفعالية:

عقد المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط خلال الفترة من 7-9 نوفمبر 2016، ثلاث ورش عمل حول "التفاعل الإيجابي بين قطاعات المجتمع المصري والفلسطيني" شارك بها ممثلين عن المجتمع المدني والقطاع الخاص ورجال الأعمال والعائلات العشائر والمرأة والشباب الفلسطيني، وذلك في إطار سلسلة الفعاليات التي ينظمها المركز للوقوف على الرؤى الفلسطينية المختلفة تجاه الأوضاع الحالية ‏بالقدس والضفة وقطاع غزة وسبل توطيد العلاقات المصرية الفلسطينية بما يدعم صمود الشعب الفلسطيني ويخفف من المعاناة التي يوجهونها.

ووجه المشاركون في ورش العمل الثلاث التحية والتقدير للسيد رئيس جمهورية مصر العربية تجاه حرص سيادته على دعم ومساندة الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات. كما وجه المشاركون نداء للقيادة وجميع القوى الفلسطينية بسرعة إنهاء الانقسام ‏وأعاده اللحمة الفلسطينية وبما يساهم في تخفيف المعاناة وتحسين الأوضاع المعيشية المواطنين الفلسطينيين.

وتم خلال ورش العمل الثلاثة استعراض الأوضاع الإنسانية والمعيشية لمواطني القطاع خاصة فيما يتعلق بتأخر عملية إعادة الإعمار وطالب المشاركون بضرورة الإسراع في استكمال مشروعات الأعمار وإعادة بناء المنازل والمنشآت المهدمة، وناشدو الدول المانحة ‏بتقديم التزاماتها والحكومة المصرية بالسماح بإدخال جميع المواد اللازمة لعملية الأعمار والمعدات والآلات.

وتوصلت النقاشات خلال ورش العمل الثلاثة الى عدد من التوصيات أبرزها ما يلي: -

 أولا: فيما يتعلق بالتفاعل المجتمعي

في إطار التفاعل المجتمعي بين الشعبين المصري والفلسطيني خاصة الشباب اقترح المجتمعون ما يلي: ‏

1-    مطالبة القيادة السياسية المصرية دعوة الفصائل والتنظيمات الفلسطينية الي الاجتماع في القاهرة تحت عنوان " حوار وطني فلسطيني شامل للوحدة والوطن تنفيذا لاتفاق القاهرة واستكمال للجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية والتي كان أبرزها المؤتمر الشعبي لأنها الانقسام وإحرام وطنيون لأنها الانقسام.

2-    زيادة عدد المنح الدراسية المقدمة من مصر الطلاب الفلسطينيين في مختلف المجالات ‏ استضافة مجموعة من الشباب الفلسطيني خلال فترة نصف العام ضمن برامج وزارة الشباب المصرية في إطار التفاعل الاجتماعي بين الشباب البلدين.

3-    إجراء حوار مجتمعي بين العشائر والعائلة الفلسطينية ونظيراتها بسيناء.  

4-    تكثيف التعاون والتنسيق بين المنظمات غير الحكومية في البلدين وبما يعزز صمود الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، وعقد ورش متخصصة ‏وعقد ورش متخصصة بين الجانبين بمصر والمناطق الفلسطينية.   

5-    إقامة معرض مصري للكتاب بغزة ‏يتخللها هو عدد من الندوة الثقافية وما رد مناسب الضفة الغربية سنويا. 

6-    المساهمة في تفعيل دور العائلات ومشاركة المرأة في المصالحة المجتمعية بين مختلف مكونات الشعب الفلسطيني.  

7-    تفعيل دور الجامعة العربية والمؤسسات التابعة لها في تعزيز دور المجتمع المدني الفلسطيني.  

ثانيا: فيما يتعلق بالأوضاع الإنسانية بالقطاع:

ناشد المشاركون مصر بالمساهمة في تخفيف معاناة المواطن القطاع المعيشية مع عدم إغفال مسؤولية إسرائيل على غزة وذلك من خلال الآتي:

1-    العمل على فتح معبر رفح وفق خطة تدريجية تأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الأمنية المصرية، وكذلك العمل على إعادة تأهيل المعبر.

2-    زيادة كمية الكهرباء الوردة من مصر لغزة وبما يساهم في التخفيف من حدة أزمة الكهرباء التي يمر بها القطاع.

3-    بحث إمكانية إقامة محطة لتحلية مياه الشرب بسيناء لتزويد سيناء ‏والقطاع من خلال القطاع الخاص في البلدين.

4-    إيفاد وفود طيبة مصرية على فترات متقاربة لمستشفيات القطاع لمناظرة بعض الحالات وإجراء عمليات جراحية مع البحث مستقبلا في اقامة مستشفى ميداني مصري داخل القطاع.   

ثالثا: فيما يتعلق بالأوضاع الاقتصادية  

طالب المشاركون بتعزيز التعاون التجاري بين مصر وقطاع غزة من خلال الاتي:

1-    السماح بتصدير بعض المواد الأساسية اللازمة للقطاع مع البحث عن آلية مناسبة لتحقيق ذلك ‏بما لا يكرس الانقسام الفلسطيني أو يعفي إسرائيل عن مسؤوليتها عن القطاع. 

2-    دراسة إمكانية الاستفادة من ميناء العريش لاستقبال البضائع الفلسطينية الوردة للقطاع   وضع آلية لتصدير البضائع الفلسطينية من القطاع من خلال مصر.  

3-    إقامة معرض للمنتجات المصرية ‏وأيضا معرض للمنتجات الفلسطينية بمصر.  

4-    تسهيل حركة رجال الأعمال والوفود وشخصيات المجتمع المدني بين البلدين.  

5-    تعزيز أنشطة تبادل الخبرات بين رجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني والمصري بما يساهم في تمكين دور القطاع الخاص والمجتمع المدني الفلسطيني في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

6-    تشكيل لجنة اقتصادية مصرية / فلسطينية مشتركة في لتقديم تصور بشأن التبادل التجاري والاستثمارات بين البلدين لذلك.

7-    تشكيل لجنة لمتابعة هذه التوصيات وضع المقترحات اللازمة لتنفيذها على أن تجتمع هذه اللجنة بشكل دوري وكلما دعت الضرورة لذلك.

تعليقات القراء