خرائط القوى القبلية والسياسية والجهادية في ليبيا بعد الثورة

الأثنين, سبتمبر 1, 2014
الكاتب: 

شهدت ليبيا في مرحلة ما بعد إسقاط نظام القذافي تغيراً في خريطة القوى والنفوذ في التفاعلات الداخلية، إذ إن هذا البلد انتقل من حكم مركزي مفرط لـ42 عاما إلى نظام يتسم بتفكك السلطة وانتشارها على مجمل الأراضي الليبية، لاسيما مع بروز ظاهرة المليشيات المسلحة والجماعات الجهادية، في الوقت التي لم تستطع فيه السلطة الانتقالية بناء مؤسسات الدولة الأمنية. ومن هنا، تستهدف هذه الورقة بشكل عام، فهم خرائط القوى السياسية والقبلية والجهادية في ليبيا في مرحلة ما بعد الثورة، عبر تحديد مناطق النفوذ وطبيعة التشابكات الداخلية والخارجية لتلك القوى

تعليقات القراء