العربية

تاريخنا وأهدافنا

تاريخنا

تأسس المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط عام 1989 باعتباره “مركز بحثي” و”بيت خبرة”، يضم عددًا من الخبراء والمستشارين وصناع الفكر والرأي في مصر، وقد جمع المركز منذ إنشائه خبرات ممتدة ومتنوعة من شخصيات تولت مواقع قيادية في الدولة المصرية، حيث أسهم في التأسيس كل من: مستشار الأمن القومي الأسبق، ورئيس جهاز المخابرات الأسبق، المستشار “حافظ إسماعيل”، ورئيس أركان الجيش المصري الأسبق، الفريق “إبراهيم العرابي”، وعدد من رجال المال والأعمال.

وقد تتابع على رئاسة المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط عدد من القيادات الدبلوماسية والعسكرية والعلمية البارزة، حيث ترأسه السفير “صلاح بسيوني”، وهو أخر سفير مصري في الاتحاد السوفيتي، وتلاه اللواء أركان حرب “أحمد فخر”، الذي عمل مستشارًا لأكاديمية ناصر العسكرية العليا (الأكاديمية العسكرية للدراسات العليا)، ثم السفير “حسين عيسى”، واللواء الدكتور المهندس “محمد نبهان سويلم”، ثم تلاه اللواء الدكتور “محمد شفيق”، ثم اللواء الدكتور “محمد مجاهد الزيات”، واللواء الدكتور “أحمد الشربيني”، كما يتولى رئاسة المركز في الوقت الراهن اللواء الدكتور “خالد الخمري”، الرئيس السابق لمركز تنمية البحوث بمجلس الدفاع الوطني.

وقد شارك باحثو المركز منذ إنشائه عام 1989 في عشرات الفاعليات والأنشطة، ونجح بشكل فعّال في الانفتاح على مؤسسات الدولة المصرية، كما قام المركز باستضافة العديد من اللقاءات والاجتماعات من دول: الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وإسرائيل، وفرنسا، وتركيا، وغيرها، كما شارك المركز في فاعليات شبكات مراكز البحوث الدولية في الولايات المتحدة، ونجح في المشاركة في مسارات دولية في إطار عملية السلام بين العرب وإسرائيل، وفي عدد من الفعاليات العربية – الأمريكية.

ولهذا، يظل المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط واحدًا من أقدم مراكز البحث في مصر، وأحد المنارات المضيئة والمهمة لخريطة مراكز البحث العربية والإقليمية.

أهدافنا

يسعى المركز إلى تحقيق أهدافه من خلال عدد من الوحدات المتخصصة، التي تعمل في مساحات متعددة وفق إهتمامات المركز وأولوياته ومحدداته، والتي يتم صياغتها بصورة دائمة من خلال خطة بحثية منضبطة، إضافةً إلى الموضوعات التي تفرض نفسها في مجال أولويات الدولة المصرية، وفي نطاقها العربي والإقليمي والدولي.

يضع المركز في بؤرة اهتماماته العمل على مسارات متعددة، أهمها: البحث وفق نهج أكاديمي متعدد الرؤى ومن خلال مقاربة شاملة في كل مجالات العمل البحثي غير النمطي، وهو ما حجز للمركز مكاناً متقدماً في مجال البحث على المستويين المصري والعربي طوال تاريخه الممتد إلى 35 عام.

وتنعكس رسالة المركز وأهدافه وأولوياته في إصداراته، حيث يصدر عن المركز مجلة “أوراق الشرق الأوسط”، وهي مجلة علمية محكمة ربع سنوية، كما يوجد أيضًا إصداران غير منتظمان، الأول وهو “ملفات شرق أوسطية”، والثاني وهو “كراسات سياسية”.

كما يتميز المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط بأنه يعمل وفق “قوة بحثية محددة”، ووفق تنظيم هيكلي يقوم على عدد من الوحدات، من ضمنها: وحدة الدراسات الدولية، ووحدة الدراسات العربية والإقليمية، ووحدة الدراسات النوعية، ووحدة الدراسات الاقتصادية، ووحدة قضايا الدولة والمجتمع، ووحدة البحوث الميدانية وقياسات الرأي العام. وتتفرع من هذه الوحدات العديد من البرامج المتخصصة.

وقد أسهم ذلك كله في امتلاك المركز أرضية حقيقية، وأجندة عمل متطورة، تُراعى التغيرات الجارية كافة، مع التوظيف المحكم للقدرات البحثية.

Scroll to Top